Nov 29, 2010

بلديتنا والملف العقاري

بلديتنا ايها السادة يسيرها منتخبون عن حزب حمس و لا اقول اسلامي لان القانون يمنع ذلك وككل البلديات تملك البلدية عقارات لها حرية التصرف فيها زيادة على املاك الدولة التي يكون عادة للبلدية جزء من التدخل او ابداء الرأي في تسييرها.و في هذه الاسطر القليلة سنسرد بعض ما يتفوه به مواطنو البلدية و يتداولونه فيما بينهم و في اطار نقدهم لمسؤولي البلدية وهي طبعا امثلة لا على سبيل الحصر و هي كذلك تححتمل الصواب و الخطا ونرجو من كل قارئ لهذه الاسطر التعقيب عليها بالسلب او الايجاب دون تجريح او تشهير.
اولا ملف التحصيصات الاجتماعية حيث توجد بتراب البلدية تحصيصتين واحدة بمدخل حي العواشير و الاخرى بين حيي الامير و الدرابلية هاتين التحصيصتين مكتملتي الدراسة منذ مدة طويلة و مع ذلك لم يوزعا لحد الان فماذا فعلت البلدية في هذا الموضوع زيادة على الغموض في توزيع الحصص غير المملوكة لاحد لحد الان بالتحصيصات القديمة حيث تحدث البعض انه في حين لم تسوى الملفات العالقة استفاد طالبون جدد بحصص في هذه التحصيصات فهل هذا صحيح ؟
ثانيا ملف العقار الفلاحي الى اين يريدون الوصول به ببلديتنا لقد وزعت عدة محيطات فلاحية في اطار الاستصلاح العادي و لكن بقيت هذه المحيطات تراوح مكانها ارضا بورا لا لشييء الا لان البلدية لم تتمكن من تجهيز هذه المحيطات بالكهرباء و المسالك الفلاحية و هنا لا نقول انها لم تبذل جهدا بل ربما بذلت و لم تتحصل على نتيجة.كذلك نقطة يجب الاشارة اليها و هي استفادة البعض من خارج البلدية استثناء بحصص مضاعفة من الهكتارات في اطار اخر توزيع للاراضي الفلاحية بالبلدية و قد قال البعض ان مسؤولي البلدية تعرضو لضغوطات فوقية انتهت بمنحهم وعود مقابل هذه الاستثناءات في الاستفادة زيادة ربما على توسيع قائمة المستثنين و الله اعلم بذلك و لا ندري هل ستتحقق تلك الوعود في ظل التغييرات المستمرة في كوادر مختلف الهيئات و الادارات.
ثالثا ملف تسيير العقارات المبنية التابعة للبلدية و خاصة كراء السكنات و المحلات هل هذه العملية نزيهة ؟ طبعا لا نستطيع قطع اليقين في ذلك لكن هناك حديث لبعض الناس يقولون انه لا نزاهة في ذلك و من بين ما يستدلون به ان مصالح البلدية ارادت فسخ عقد كراء لبعض المواطنين المحتاجين للسكن في حين تم التغاضي على اخرين بالرغم انهم يملكون سكن خاص و ما زالو مستمرين في كراء السكن التابع للبلدية بل اكثر من ذلك هم لا يشغلونه الان و يشغله اقرباء لهم فان كان هذا صحيحا فاين العدل في ذلك ؟
كذلك و في نفس الاطار يوجد عقار تابع للبلدية كان عبارة عن مخبزة قديمة هي الان غير صالحة للاستعمال و في تدهور مستمر طلبها اهل مسجد مجاور لها منذ مدة طويلة لكن مصالح البلدية لم تلبي الطلب او لبت في وقت ما ثم تراجعت و نتمنى ان تتراجع عن هذا الرفض مرةاخرى ليستفيد المسجد بهذا العقار و هو في امس الحاجة اليه , و حتى حين اريد اختيار اراضي لبناء سكنات تابعة للمساجد لم تفكر مصالح البلدية في هدم ذلك البناء غير الصالح و استغلاله لهذا الغرض و مع هذا كله يعلم الجميع ان تلك الارض و ما جاورها كله في الاصل وقف تابع للمسجد الذي كان يمتد الى الشمال من تلك المخبزة بل الادهى و الامر يعلم مسؤولي البلدية انه في وقت ما استولت البلدية على وقف المسجد و بنت فيه سكنات و ظيفية فماذا عوضت للمسجد مقابل ذلك و السؤال المطروح الان أين مراعاة الدين و حرمة المساجد و رعايتها في قاموس مسؤولي البلدية ؟
و اخيرا و ليس اخرا و حتى لا اطيل على القارئ تناهى الى مسامعنا ان البلدية تتلاعب حتى مع الجمعيات التي تطلب عادة مقرات لها من البلدية فاحداها طلبت محلا مقفلا منذ مدة فقيل لها انه مشغول من طرف كاري -سونلغاز- و لمدة طويلة فلا داعي للالحاح و لكن مع الاسف بعد مدة ليست طويلة ظهر كاري جديد يتفقد هذا المحل على اساس انه سيشغله مع العلم انه ابن احد قيادات حمس بولاية الوادي هذا الاخير الذي و من المؤكد انه لن يرضى بهذا التصرف نظرا لمواقفه المشرفة في كل حياته العملية او السياسية .
و نحن هنا لا يحق لنا الا ان نسال هل كل هذه التصرفات صحيحة ؟ وان كانت كذلك فاين العدل و الانصاف في ذلك ؟

Sep 24, 2010

هل حقا ان كل من يدعي انه اسلامي هو كذلك .....

الجميع يعرف ان الاحزاب التي تدعي انها اسلامية في معظمها مدجنة و رمت نفسها في احضان السلطة او لنقل اداة في يد السلطة رغم انهم قد يقنعون البعض انهم ليسوا كذلك بل هم مشاركون في السلطة وهم يعملون على التغلغل التدريجي في دواليبهاو مع العمل على التغيير التدريجي و الموازي للذهنيات و السلوكات و تهذيبها الى ما هو ارقى.
هذا طبعا كلام انشائي جميل ينخدع به الكثيرون لان الواقع المعيش غير ذلك بل هو العكس تماما لانه و بكل بساطة لاحظنا و في كثير من المواقف النفاق السياسي الذي يمارسه قادة هذه الاحزاب الاسلامية و هنا اقصد بالطبع القادة على المستوى المحلي فبعض رؤساء البلديات المنتمين للاحزاب الاسلامية يقومون بتصرفات لا تم بصلة لمبادئ احزابهم و التي يزعمون انها مستمدة من الاخلاق النبيلة للاسلام فهم بعيدون كل البعد عنها بل هم يسيؤون للاسلام قبل اساءتهم لاحزابهم و على سبيل المثال لا الحصر بما نفسر كذب و مراوغة بعض الاميار لشركائهم و في العشر الاواخر من رمضان ربما تبريرهم ان السياسة و المصلحة اجبرتهم على ذلك لكن هيهات ان يقتنع المواطن بهذه الترهات فيف سيغفر لهم الله صنيعهم فهم بفعلهم هذا ليسوا متوكلين عليه بل وضعوا امام اعينهم مصالح الدنيا الزائلة و فقط.
هذه الافعال ستؤدي بهم و باحزابهم الى الهاوية سيمقتهم الشعب و يلجا الى الاحزاب الاخرى التي تسمى وطنية لان المواطن لن يحتار كثيرا في حساب ذلك و الاختيار بين شخصين لهما نفس الاخلاق و الطبائع و ان كانت سيئة لكن واحد لديه السلطة اكثر من الاخر فمن البديهي سيختار الافضل و هو السيء صاحب السلطة لان السيء الاخر خاوي اليدين (لا يحك ولا يصك )كما يقولون
نكتفي بهذا القدر اليوم و للحديث بقية

واقع التنمية ببلدية الرباح


DonkeyMails.com: No Minimum Payout

Feb 14, 2010

نواقيس الخطر تدق من جديد بوادي سوف

حقا لقد كتب على هذه البلاد وادي سوف النكسة تلو النكسة , هذه النكسات الناتجة عن قلة وعي و تدبير ساكنيها
ففي الماضي القريب كان سائدا و مسيطرا على عقول الناس هنا فكر مفاده عدم امكانية انجاز مشاريع الصرف الصحي بمنطقة سوف لا لسبب سوى ان طبيعة تربتها رملية لا تصلح لمد قنوات الصرف و التي سيصيبها الانسداد مع مرور الايام و تراكم الاتربة بداخلها.
فهذا الفكر الذي عشش في اذهان السوافة اخر انجاز الصرف الصحي الى يومنا هذاو بعد ان فقدت المنطقة ثروة هائلة من النخيل تعب اجداد هذا الجيل في الاعتناء بها و الكل يعرف طريقة غرس النخيل في وادي سوف و الذي يمكن اعتباره من الانجازات العملاقة للانسانية .
ان زوال الجزء الكبير من هذه الثروة سببه الرئيسي صعود مستوى مياه الطبقة المائية الاولى و نتيجة غياب قنوات صرف المياه المستعملةو لم تسمع نواقيس الخطر حينها الا بعد ان اتى صعود المياه على مئات الالاف من النخيل وعمد الى انجاز مشروع قنوات التطهير على امتداد ثمانية عشر بلدية و هذا طبعا تنفيذا لبرنامج السيد رئيس الجمهورية
و من النتائج المتوخاة من هذا المشروع زيادة على حق المواطن في تزوده بهذه الشبكات هو هبوط مستوى مياه الطبقة المائية الاولى الذي اصبح يغرق حتى المناطق السكنية المتواجدة بالمنخفضات كمنطقة الشط و سيدي مستور ببلدية الوادي
و لكن مع الاسف زامن هذا الانجاز استنزاف شديد لمياه الطبقة المائية الاولى بدا واضحا من النزول المستمر لمستواها نتيجة الاستغلال الزائد لمياهها في سقي محاصيل البطاطا التي اصبحت كالفطر تتزايد موسم بعد موسم و تتزايد معها الابار المنجزة دون تراخيص من السلطات المعنية.
فهذا الاستنزاف خطر جسيم على الطبقة المائية في حد ذاتهاو التي تعتبر مياه مستحاثة غير متجددة قبل ان يكون خطرا على ما تبقى من النخيل البعلي الذي سيموت من العطش بهبوط مستوى المياه بعد ان مات الجزء السابق بالاختناق نتيجة صعود المياه و في كلتا الحالتين الانسان هو المتسسب الرئيس فيهما و هي لبيست ظاهرة كما يحلو للبعض تسميتها
كما قلت انه و ان لم يتدخل الفاعلون في هذه البلاد ستحل بنا كارثة جديدة نفقد فيها ثروة ثمينة اولها زوال ما تبقى من النخيل البعلي و ثانيها خسارة محاور البطاطا التي ستبقى اشباح لا تدور نتيجة عدم وجود المياه و التي ستشح كثيرا في الطبقة المائية الاولى نتيجة الاستغلال الزائد لها وهي لاتحتمل ان تسقي كل هذه المساحات الفلاحية.
لا تنزعجوا اخواني فالحل موجود وبسيط ,فكما قلنا ان الطبقة المائية الاولى بسيطة في حجم مائها و لا تحتمل سقي مساحات كبيرة فانه لدينا البديل , طبقتين اخرتين فيهما ما شاء الله من المياه و تكفي لقرون اخرى في سقي ما شئنا من المساحات الفلاحية-طبقة المركب النهائي و طبقة القاري المتداخل- فيجب علينا التفكير في استغلالهما لسقي محيطات فلاحية ضخمة ان اردنا فعلا الاستثمار في الفلاحة مع امكانية اعادة تغذية الطبقة المائية الاولى حتى يحدث توازنا حتى و ان استمرينا في استغلالها بشكل معقول. .

Jan 3, 2010

A-H1-N1 اخبار انفلونزا الخنازير في العالم

في مصر
بدء التطعيمات ضد الأنفلونزا بـ"القاهرة الكبرى"وسط مقاطعة جماعية لأولياء الأمور والتلاميذ..ولجان التطعيمات تؤكد تأخر وصول الإقرارات للمدارس والمخاوف من أضرار اللقاح وراء فشل الحملة فى يومها الأول
الأحد، 3 يناير 2010 - 16:57


مقاطعة جماعية لأولياء الأمور والتلاميذ للتطعيم
كتب علام عبد الغفار وجاكلين منير ورحمة رمضان تصوير محمود الحفناوى


شهدت مدارس القاهرة الكبرى "القاهرة والجيزة و6 أكتوبر والإسكندرية" بدء أول أيام التطعيمات بلقاح أنفلونزا الخنازير وسط مقاطعة جماعية لأولياء الأمور والتلاميذ للتطعيم، حيث شهدت ما يقرب من 200 مدرسة من مدارس محافظة الجيزة الابتدائية اليوم الأحد، رفضا جماعيا لأولياء الأمور والتلاميذ للتطعيم بمصل أنفلونزا الخنازير، خوفا مما وصفوه بالأضرار الجسيمة التى قد يتعرض له أبناؤهم إثر الحصول على اللقاح.

وأكد أولياء الأمور أنهم أمروا أبناءهم بالغياب من المدارس اليوم وعدم الموافقة على إقرارات التطعيم، وهو ما ظهر خلال الزيارات الميدانية لكل من د.مصطفى المراغى وكيل وزارة الصحة ومحمود العرينى وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة لعدد من المدارس بإدارتى شمال الجيزة والوراق التعليمية صباح اليوم والتى شهدت مقاطعة جماعية للمدارس للتطعيم.

وأكدت عدد من مسئولى مدارس أرض عزيز عزت للتعليم الأساسى ومدرسة إمبابة الابتدائية ومدرسة تبوك الابتدائية المشتركة بإمبابة ومجمع مصطفى كامل بالوراق، والتى تم تطعيم ثلاثة طلاب فقط بهم أن نسبة الغياب المرتفعة وإصرار أولياء الأمور على عدم ملء الإقرارات وترددهم كان أبرز أسباب رفضهم للتطعيم.

وبرر عدد آخر من القائمين بحملات التطعيم لليوم السابع الذين رفضوا ذكر أسمائهم، أن هناك مجموعة من الأسباب أدت إلى ضعف إقبال التلاميذ على التطعيم، ومنها تأخر وصول الإقرارات من وزارة الصحة للمدارس والغياب المرتفع للتلاميذ بالمدارس ورفض أولياء الأمور الحاصلين على الإقرارات وغير الحاصلين على الإقرارات تطعيم أبنائهم بالمصل لخوفهم من اللقاح.

وأكدت إحدى رؤساء لجان التطعيم بأرض عزيز عزت بإمبابة، أن عملية تخيير أولياء الأمور بالتطعيم ضد أنفلونزا الخنازير، عامل أساسى لتراجع أولياء الأمور عن الموافقة لتطعيم أبنائهم، إلا أنها رفضت فى نفس الوقت أجبار أولياء الأمور على التطعيم، مبررة ذلك بأنه سيكون له أثر سلبى على لجان التطعيم قد تصل إلى محاربتهم من قبل الأهالى.

ومن جانبه قال د.مصطفى المراغى وكيل وزارة الصحة بالجيزة، إن حملة التطعيمات ضد أنفلونزا الخنازير بدأت اليوم بـ200 مدرسة ابتدائية بجميع الإدارات الثمانية للمحافظة، إلا أن اليوم الأول شهد غيابا كبيرا من التلاميذ قد يتحسن خلال الأيام القادمة، مشيرا بأن حملات التطعيم ستستمر يوميا لمدة عشر أيام، حتى يتم التأكد الكامل من تطعيم جميع التلاميذ الموافقين على التطعيم.

وفى القاهرة أكد عدد من مديرى المدارس على ارتفاع نسبة الغياب وصلت إلى 50% فى أول أيام التطعيمات بسبب ما أسموه برغبة أولياء الأمور فى رفض التطعيم، حيث أشار ناجح جلال مدير مجمع مدارس مودرن سكول الخاصة، إلى أن تخوف أولياء الأمور جعلهم يرفضون الموافقة على تطعيم أبنائهم، وهو الأمر الذى أكده د.وليد فتحى سابق مدير مدرسة التوفيقية الخاصة بالزيتون، بأن ارتقاع نسبة الغياب اليوم فى مدرسته التى تعدت الـ40% بسبب إطلاق حملة التطعيمات ضد أنفلونزا الخنازير.

وأما فى مدرسة النصر التجريبية بمنطقة باب الشعرية لفم يحضر اليوم سوى 5 طلاب رفضوا الحصول على التطعيم، وكذلك وصلت نسبة الغياب فى مدرسة أم المومنين إلى 100%، مدرسة على بن أبى طالب التجريبية للغات بمنطقة شبرا مصر 60% رغم أن ميعاد التطعيم فى هذه المدرسة الثلاثاء القادم.

وفى محافظة 6 أكتوبر أكد الدكتور فتحى سعد محافظ 6 أكتوبر بأن التطعيم أمن وأنه قد تم تطعيم حوالى 100 مليون نسمة حول العالم، حيث لم يتم تسجيل أى حالات مضاعفات لهذا المصل، كما بادر المحافظ بأخذ التطعيم وذلك لطمأنة أولياء الأمور للتأكد من سلامة المصل الواقى ومدى فاعليته.

وأضاف المحافظ، أنه تم التأكد من سلامة العقار وفعالياته قبل دخوله إلى البلاد حيث يخضع لعدة معايير، مشيرا إلى زيادة نسبة عدد التلاميذ بالمدرسة للتطعيم، حيث لم تتعدى نسبة الغياب الـ10% من عدد تلاميذ المدرسة وأنه خلال الساعة الأولى للتطعيم تم تطعيم أكثر من 300 تلميذ وأنه منظمة الصحة العالمية قد أكدت على عدم تأثير هذا الطعم على التلاميذ.

وفى الإسكندرية أشار سمير النيلى مدير العلاقات العامة بمديرية التربية والتعليم، إلى أن حملة التطعيم تشهد إقبالا ضعيفا، حيث ما زال أولياء الأمور فى حالة تشكك من المصل خاصة
وأن التطعيم جاء اختياريا، الأمر الذى أثار بلبة بين الطلاب وأولياء الأمور.

مشيرا بأن المحافظة تبدأت اليوم فى تطعيم جميع الطلاب بإدارة المنتزه التعليمي، والتى تم توزيع الإقرارات على الطلاب قبل موعد التطعيم بعدة أيام على أن يتقدم الطلاب لهذا الإقرار وموقع علية ولى الأمر إما بالقبول أو بالرفض، إلا أنه توقع انخفاض أعداد الطلاب الذين يقبلون على أخذ المصل فى إحصائيات وزارة الصحة التى ستظهر فى وقت لاحق من اليوم الأول للتطعيم.

من المقرر تطعيم الطلاب بـ6 إدارات بالإسكندرية هى المنتزة، شرق ووسط، الجمرك، غرب وشمال العامرية والعجمى، وهى الإدارات التى قررت أجهزة "الصحة" و"التعليم" تحصين طلابها خلال المرحلة الأولى من التطعيم، والتى تبدأ اليوم وتستمر حتى 13 يناير الجارى و التى تستهدف 521 ألفا و441 طالبا بعدد 772 مدرسة ابتدائية بمختلف أحياء المحافظة.

وأكد د.سلامة عبد المنعم وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، أن مديرية الشئون الصحية تتخذ كافة الإجراءات الوقائية فى تطعيم طلاب المدارس واستخدام أدوات طبية معقمة وفريق طبى يضم طبيبا وممرضة ومراقب، موضحا أن تلاميذ الابتدائى سيتم تطعيمهم بنصف الجرعة التى يتلقاها البالغون، مشيرا إلى مركبات مادة الزئبقى التى يخشاها الجميع توجد فى تطعيمات أخرى يتم تطعيم الأطفال بها فى مصر منذ 60 عاما.
--------------

في فرنسا

فرنسا تعيد بيع الفائض من أمصال التطعيم ضد أنفلونزا الخنازير
الأحد، 3 يناير 2010 - 16:41


فرنسا تعيد بيع الفائض من مصل أنفلونزا الخنازير
باريس (أ.ش.أ)


أعلنت وزارة الصحة الفرنسية اليوم أنها بدأت فى بيع الفائض من مخزونها من مصل التطعيم ضد مرض أنفلونزا الخنازير "إيه إتش 1 إن 1" إلى الخارج.

وأشار متحدث باسم وزارة الصحة الفرنسية إلى أن السلطات الفرنسية بنت خططها على أساس توفير جرعتى تطعيم لكل فرد، إلا أن الوكالة الأوروبية للدواء أشارت فى نوفمبر الماضى إلى أن جرعة تطعيم واحدة كافية، وبالتالى فقد تقرر بيع جزء من المخزون إلى دول أخرى.

وأوضح المتحدث، أن فرنسا كانت قد تعاقدت على شراء 94 مليون جرعة مصل خلال الصيف الماضى بقيمة 675 مليون يورو من 4 معامل مختلفة حصلت على موافقة الوكالة الأوروبية للدواء، على أساس حصول الفرد على جرعتى تطعيم.

وأشار المتحدث إلى أن هناك مفاوضات تجرى حاليا مع مصر التى تريد الحصول على 2 مليون جرعة تطعيم وأيضا هناك مفاوضات مع أوكرانيا ، كما قامت قطر بالفعل بشراء 300 ألف جرعة تطعيم.

---------
في السعودية
طبيب سعودي : لقاح أنفلونزا الخنازير اشد فتكاً وخطورة من مرض أنفلونزا الخنازير وتقارير طبية اكدت أن الفيروس تم تخليقه بشرياً
متابعة احمد عمر:
وجه مدير مركز المساعدية مستشفى الملك فهد بجدة الدكتور عبد الحفيظ خوجه تحذيراً هاماُ للجميع بشأن لقاح أنفلونزا الخنازير مؤكدا مماثلته للقاح الذي تم حقن الجنود به في حرب الخليج ضد متلازمة حرب الخليج و"الجمرة الخبيثة" وأكد خوجه أن الخبراء عثروا على مادة "السكوالين" في العقار المضاد للجمرة الخبيثة كما تم استخدامه لحقن بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض التوحد وأطلق العلماء تحذيرا من خطورة هذا اللقاح على صحة الإنسان.

وبحسب صحيفة عناوين فقد توصل باحثون أمريكيون إلى اكتشاف تلك المادة في اللقاح الذي سبق وان تم استخدامه في علاج متلازمة حرب الخليج ومرضى التوحد كما تبين أن هذه اللقاحات تم استخدامها على سبيل التجربة فقط لا غير وأكد خوجه نقلا عن مصادر على علاقة وطيدة بهذه القضية أن تلك التجارب ما هي إلا "محاولة قذرة" قاموا خلالها بتقسيم الإنسانية إلى قسمين قسم أصيب بأمراض خطيرة بعد حقنه بتلك اللقاحات وظهرت على المنتمين إليه أعراض التدهور في القدرات العقلية والجنسية والجسمانية بشكل خطير وتم رصد عدة حالات اصيبت بالشلل , والقسم الآخر ارتفعت قدراته العقلية وأصبحأفراده قادرين على جعل جميع أفراد القسم الأول عبيداً لهم .

وتابع قائلا دارت العديد من الشكوك حول نشأة مرض أنفلونزا الخنازير حيث أن هذا المرض يبدو كالقصة تماما تبدأ أحداثها بقيام مجموعة من الطلبة بالسفر إلى الخارج بهدف قضاء بعض المرح وهناك يصابون بمرض أنفلونزا الخنازير وعقب رجوعهم إلى بلادهم ينتشر الوباء بين أهاليهم وسرعان ما تتسع دائرته ليجتاح العالم بشكل سريع .

وبعد فحص اللقاح المضاد لوباء أنفلونزا الخنازير تم اكتشاف مادة (السكوالين) وعدد آخر من المواد الضارة بصحة الإنسان وبالتالي ستساهم تلك اللقاحات في تدني القدرة العقلية لدي كل من يتم حقنه بهذا اللقاح وستنخفض معدلات الذكاء لديه و معدلات الخصوبة وكل ذلك من أجل السيطرة على الفئة المصابة من قبل الفئة الأشد ذكاء.

تجدر الإشارة إلى احتواء لقاح أنفلونزا الخنازير على عدد آخر من المواد الضارة لم يتطرق إليها التقرير الحالي وتم التركيز على اشد المواد ضرراً على صحة الإنسان وهي مادة (السكوالين) من أجل تنبيه الجميع واخذ الحيطة والحذر.

ويبدو من خلال التقرير السابق ان لهذا اللقاح أغراض سياسية تهدف إلى سيطرة فئة من البشر على فئة اخرى بعد نشر وباء أنفلونزا الخنازير وحقن المصابين باللقاح الملوث.

------
الحقيقة الغائبة في لقاح أنفلونزا الخنازير

الأربعاء, 30 سبتمبر 2009
محمد علي الزهراني


تزايد الجدل، وعمّت الحيرة أطياف المجتمع، بعد أن تناقلت أجهزة الجوّال، والإيميلات، وبعض المواقع الإخبارية -طوال الأيام الماضية- رسائل تحذيرية من مخاطر لقاح أنفلونزا الخنازير، الذي تستعد دول العالم لاستقباله خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد أن انتهت شركات الأدوية المنتجة من تحضيره وتجهيزه.
• تقول رسالة جوّال، تداولتها الملايين أمس الأول على شبكات شركات الاتصالات في المملكة: (احذروا لقاح أنفلونزا الخنازير.. مصنّعو اللقاح رفضوا التطعيم به شخصيًّا، وأطباء غربيون رفضوه، وقالوا إنه يسبب أمراضًا مزمنة، منها خلل الذاكرة والعقم. ادخلوا اليوتيوب، واكتشفوا حقيقة اللقاح المخيفة من قنوات الأخبار الأجنبية!)
• وفي تصريح منسوب لمدير مركز المساعدية بمستشفى الملك فهد بجدة الدكتور عبدالحفيظ خوجة حذّر فيه من خطورة تناول اللقاح الجديد الخاص بأنفلونزا الخنازير، وقال إنه يشبه اللقاح الذي تم صرفه للجنود في حرب الخليج ضد مرض متلازمة حرب الخليج، و(الجمرة الخبيثة) وأضاف الدكتور خوجة إنه تابع التقارير التي تم نشرها من قِبل خبراء أمريكيين تحذّر من اللقاح، نظرًا لاحتوائه على مادة (السكوالين)، والتي كشفت -على حد تعبيره- السر الصغير للقاحات المرتبطة بمتلازمة أعراض حرب الخليج
“The Unify Coalition”، وهي لقاحات تجريبية مكوّنة من المواد المساعدة سكوالين (Rens)، وأوضح التقرير الذي أعدّه الدكتور الشهير بلايلوك مستشار المخ والأعصاب مع مجموعة من العلماء أنه سبق وأن استخدم التطعيم في علاج متلازمة حرب الخليج، ومرض التوحد، وتم إطلاقه عن عمد لتبرير التطعيم، ويكشف التقرير عن مؤامرة قذرة وواضحة لتقسيم الإنسانية إلى مجموعتين، المجموعة الأولى تضم أولئك الذين تدنت قدراتهم العقلية والفكرية وتدهورت صحتهم، وانخفضت القدرات الجنسية لديهم عن طريق التطعيم الملوث، ومجموعة أخرى لا زالت تمتلك تلك الميزات الإنسانية الطبيعية، وبالتالي فهي متفوقة وتحكم المجموعة الدنيا إن لم تستعبدها فعلاً.
قابلت قصة أنفلونزا الخنازير بتشكك كبير، بل بدت مثل قصص إحدى أفلام الدرجة الثانية، تبدأ قصتها بسفر عدد من الطلاب إلى الخارج لقضاء عطلة الربيع، حيث يلتقطون العدوى بالفيروس، وعندما يعودون إلى بلدهم. تنقل العدوى إلى أهاليهم وزملائهم، وبذلك يبدأ الوباء في الانتشار في جميع أنحاء العالم.
• وزير الصحة المصري الدكتور حاتم الجبلي قال إن الشركات المنتجة للمصل الواقي من الإصابة بمرض «أنفلونزا الخنازير» تشترط على الدول المستوردة كتابة إقرار يُعفي الشركات من أية مسؤولية عن الآثار الجانبية للمصل. وأوضح الدكتور الجبلي أنه لم يتم الإعلان عن الآثار الجانبية للمصل حتى الآن.
• أ.د. طارق صالح جمال رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب جامعة الملك عبدالعزيز في جدة قال: أسأل أولاً: لماذا لم يتم أخذ التطعيم في بريطانيا، وكندا، وألمانيا؟ ولماذا لم تؤجّل الدراسة؟ وكون أن هناك إصدارًا لثلاثة مليارات طعم، وكما نشرت الصحف يعني هذا أن العملية «تجارية»!
د. جمال قال: إن الشركات القائمة على تجهيز التطعيم طلبت الحصانة القضائية؛ ممّا يشير إلى عدم تحمّلها للمسؤولية، وعدم التأكد من صلاحية التطعيم.
هذه مقتطفات ممّا يسمعه، ويقرأه الناس، وهي بالتأكيد ستهز الثقة في اللقاح، وتثير اللغط والبلبلة، وربما يمتنع البعض عن التطعيم، خاصة بعد أن أعلن وزير الصحة أن التطعيم اختياري. لكنّ السؤال المطروح: لماذا لا توضّح وزارة الصحة، وهيئة الغذاء والدواء موقفيهما العلمي من اللقاح؟ وهل سيخضع المصل لمزيد من التحاليل والاختبارات قبل إعطائه للمواطنين؟ أم أننا سنعتمد على تجارب شركات الأدوية؟ أم ستظل حقيقة هذا المرض ولقاحه غائبة، وننتظر حتّى يعم وباء آخر لنكتشف اللعبة؟
----------
في السويد
هناك من يقول إن شركة أمريكية أنتجت الفيروس ووزعته للعالم
السويد: انتقادات عنيفة ضد لقاح إنفلونزا الخنازير ..وهل الفيروس من اختراع شركات الأدوية العالمية؟

موظفون في أحد فروع بنك شينهان في كوريا الجنوبية، ثالث أكبر بنك في سيئول يرتدون الكمامات أمس بعد إصابة أحد زملائهم بمرض إنفلونزا الخنازير. الفرنسية
فلاح صبار من مالمو (السويد)
تتنامى المخاوف من كل شيء هنا، بدءا من أجندات السياسيين الغامضة إلى القلق من الآثار الجانبية المحتملة لمرض ولقاح وباء إنفلونزا الخنازير.

صحيفة '' المترو'' الصادرة في السويد سلطت الضوء و بلورت أكثر الاتهامات المتعلقة بهذا الوباء القاتم خلال النصف الأول من الشهر المقبل، وقد علق عليها الدكتور ''يان ليليمارك'' من معمل مستحضرات الأدوية الطبية السويدية. وقد واجهت سرعة حملة التطعيم الواسعة النطاق على السكان السويديين موجة من النقد تتصاعد بشكل عنيف على شبكة الإنترنت. وكانت موجة عنيفة من النقد قد واجهت هذه الحملة في الولايات المتحدة أيضا حتى كتبت الأغاني على أشرطة الفيديو والأقراص المدمجة على مجموعة '' يوتيوب وفيس بوك '' ذكّرتنا بمرض نقص المناعة'' الإيدز'' ومنها الأغاني '' لاتحقّني'' ولا تصبني '' وهما تتعلقان بالوباء الخنازيري.

إن شبكة الاتصالات السويدية بادرت ووازنت هذه الحملة منذ شهرين كثقل مواز للصورة التي قدمتها وسائل الإعلام عن هذه الإنفلونزا التي كثر الحديث عنها وعن أسبابها كثيرا. من المستفيد منها ؟ وهل هي وباء طبيعي أم مناخي أو من اختراع الشركات العالمية المصنعة للأدوية؟

إن الأسئلة كثيرة من دعايات مثيرة للوباء الخطير، وتسبب قلقا بالغ الأهمية للمواطنين.

هناك الكثير من دعايات مثيري الذعر في وسائل الإعلام. وفي الوقت نفسه، إذا استمعت إلى خبراء الصحة، فإن ذلك يشعرك بعدم وجود خطورة أكثر من الإنفلونزا العادية...أو العكس، ثم تظهر لك مبالغة كبيرة في حملة التطعيم لجميع السكان ، كما يقول أحدهم.

إن موقف السلطات الصحية يؤكد ضرورة تطعيم أكبر عدد ممكن من السكان ضد إنفلونزا الخنازير . يقول الدكتور يان ليليمارك من معمل المستحضرات الطبية الأدوية: ''هناك خطر جسيم في حال عدم التطعيم ضد المرض، كما أنه يتطلب تناول اللقاح بما لا يقل عن 70 في المائة كي يعطي المفعول اللائق.

وإذا تلقح نحو 90 في المائة من السكان فلا يمكن لوباء الإنفلونزا أن ينتشر أو تزداد العدوى.

هل جشع شركات صناعة الأدوية الطبية سبب في انتشار العدوى؟


الاتهام :

إن شركات الأدوية خلطت فيروس إنفلونزا الخنازير في اللقاح، لتسهم في انتشار العدوى، وهناك اتهامات أخرى تقول: إن شركات المستحضرات الصيدلانية خلقت هذا الفيروس في المختبرات الكيميائية لكسب المال.

على سبيل المثال: ''إن الفيروس لم يتم العثور عليه في مزرعة للخنازير في المكسيك، ولكن توجد شركات طبية أمريكية أنتجت هذا الفيروس، وأرسلته إلى العالم ...لكي تنتج هذه الشركات كميات كبيرة، من اللقاحات لمكافحة الفيروسات ، وبالتالي كسب المال.


المثال :

 '' قبل بضعة أشهر أصبح من المعروف أن شركة الأدوية ''باكستر'' خلطت فيروسا حيا من إنفلونزا الطيور في اللقاح الذي كان القصد منه الوقاية من الإنفلونزا الموسمية العادية.

وقد اكتشفت هذا الخطأ '' المختبرات التشيكية '' قبل توزيع اللقاح. وقالت شركة باكستر إنها كانت غلطة!!

ويرد يان ليليمارك بقوله: '' لا يمكنني تأكيد أو نفي هذا الأمر، وما يمكننا قوله هو إمكانية أن تحدث شائعات دائما عند حدوث هذه الأوبئة. فمثلا عندما انتشر فيروس نقص المناعة البشرية''الإيدز'' خلال منتصف الثمانينات، قيل إنه محاولة من قبل وكالة المخابرات الأمريكية ''سي. آي. إيه'' لإنتاج أسلحة بيولوجية. واتضح لاحقا أن وراءه مخابرات الاتحاد السوفيتي السابق ''كي. جي. بي'' ، وهم أذكياء للغاية في التضليل.

والسؤال هو:

هل يمكن أن يصيب لقاح إنفلونزا الخنازير الإنسان بالشلل ؟


الاتهام :

 هو لقاح يحتوي على مادة '' السكوالين '' التي يمكن أن تؤدي إلى مجموعة متنوعة من الأمراض العصبية المخيفة ، بما في ذلك الشلل. والسبب هو أنه يزعج الجهاز المناعي لمتلقي اللقاحات، والذي يمكن أن يبدأ بمهاجمة أنسجة الجسم نفسه ويصيبها بالشلل.


المثال :

عام 1976 تم تطعيم الناس ضد إنفلونزا الخنازير بهذا اللقاح. وقد تم تطبيقه بسرعة وفعالية في عشرة أسابيع فقط من قبل جهاز العلاقات العامة القوية.

وكانت لدى 40 مليونا منهم وقت كاف للحصول على هذا اللقاح قبل توقف المشروع.

كما حدثت 500 حالة من حالات الأمراض العصبية نتيجة لذلك، وكانت جوليان باريه من بريطانيا قد اكتشفت ثماني من هذه الحالات المرضية وهو رقم أعلى من المعتاد. وتوفي 25 شخصا من الـ40 مليونا في بريطانيا، وكانت واحدة منها في إنفلونزا الخنازير.

يقول ليلي مارك:

'' إن السنوات الـ 30 الماضية كانت في غاية الانتباه مع اللقاحات. إن العديد من الدراسات التي أجريت أظهرت عدم وجود أية علاقة أو اتصال بين اللقاحات والمرض المذكور، ولدينا نوع مختلف تماما من اللقاح اليوم، ومنها لقاحات نموذجية ضد هذا الفيروس ومنها لقاح جوليان باريه.

وهناك سؤال مهم آخر هو:

هل يمكن أن يؤدي اللقاح إلى مرض السرطان؟


الاتهام:

إن لقاح الإنفلونزا يحتوي على خلايا سرطانية حيوانية, ويمكن أن تسبب السرطان للبشر.

يرد ليليمارك:

أنا لا أفهم هذا على الإطلاق، لأن اللقاح لا يحتوي على الخلايا الحيوانية، وعلاوة على ذلك، فإن الخلايا الحيوانية لا تسبب السرطان.

وهل يسبب اللقاح الشرود الذهني للأطفال؟


الاتهام:

مثال: إن الزئبق في اللقاح يمكن أن يسبب تلفا في المخ لدى الأطفال مثل الانطواء على الذات و''الاوتسم'' الشرود الذهني .

مثال :

''إن معمل مستحضرات الأدوية الطبية قد خرج بتوصية تقول بعدم التطعيم ضد إنفلونزا الخنازير للأطفال دون الثالثة من العمر. إنها أنباء طيبة وإلا فإننا بالتأكيد سندمر جيلا كاملا من الأطفال الصغار.

إن نسبة الأطفال الذين يعانون الشرود والتوحد والمخاطر تتزايد باطراد ''!


الخلفية:

لقد ذكر طبيب الأطفال البريطاني أندرو ويكفيلد في أواخر التسعينيات إن ثمانية أطفال من الذين تلقوا لقاح الحصبة (الحصبة والنكاف والحميراء) أصيبوا بمرض الانطواء بعد ذلك بوقت قصير. وقد بدأت مناقشة فيما إذا كان هناك أي رابط بين اللقاح والمرض.

يقول ليليمارك:

إن هذا الاتهام يجب أن يتم شطبه تماما في الأوساط العلمية في العالم، ولكن الذي يعيش على شبكة الإنترنت ومنهم العديد من طلبة الدراسات العلمية لا يرون أي اختلافات في هذا الأمر.
------------
في امريكا
عالم امريكي ينصح بعدم تناول لقاح انفلونزا الخنازير

كتبهاأم أيمن ، في 17 نوفمبر 2009 الساعة: 15:56 م





خاص- فجر عالم امريكي قنبلة مدوية أكدت تخوفات ذات صلة بما يشاع حول انفلونزا الخنازير من شبهات تصب في قناة الاتجار بارواح البشر لا سيما العالم الثالث.

فقد كشف العالم الامريكي د.ليوناردو هوردتيز في تصريح خطير بثته وكالات وفضائيات عالمية بأن ما بات يعرف بفيروس أنفلونزا الخنازير، الذي اجتاح بلدان العالم في ظرف قياسي، ما هو إلا مؤامرة يقودها سياسيون ورجال مال وشركات لصناعة الأدوية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت معلومات سابقة تحدثت عن ان منظمة الصحة العالمية، وهيئة الأمم المتحدة، والرئيس الأمريكي باراك أوباما، ومجموعة من اللوبي اليهودي المسيطر على أكبر البنوك العالمية، وهم ديفيد روتشيلد، وديفيد روكفيلر، وجورج سوروس، بالتحضير لارتكاب إبادة جماعية، وذلك في شكوى أودعتها لدى مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (آف بي آي).

وكانت كذلك قد سجلت شكاوى طبية متخصصة ضد شركات الأدوية المنتجة للقاح انلفونزا الحنازير وهي شركة "باكستر" و"أفير جرين هيلز وتكنولوجي"، والتي تبحث عن الثراء في نفس الوقت.

وأكد العالم المريكي د.هوردتيز بأن اسطورة انفلونزا الخنازير صورة من صور "الإرهاب البيولوجي" لـ "عصابة دولية" تمتهن الأعمال الإجرامية، من خلال انتاج وتطوير وتخزين اللقاح الموجه ضد أنفلونزا، بغرض استخدامه كـ "أسلحة بيولوجية" للقضاء على سكان الكرة الأرضية من أجل تحقيق أرباح مادية".

كما أكد العالم الامريكي في تصريحه المذكور بأن فيروس المرض مصنع مخبريا في دلالة على انه موجه بقصد جلب الثراء لصالح شركات الادوية التي تشكل "مافيا" صناعة الادوية في العالم، وداعيا كذلك الى عدم تناول اللقاح !!

وكانت "جراسا نيوز" قد نشرت تقريرا مماثلا، كانت قد كشفت خلاله طبيبه امريكية وصحفيان من صحيفة نيويورك تايمز من ان اللقاح اخطر من الوباء نفسه، حيث كانوا قد كشفوا ما جاء به العالم المذكور، ومؤكدين كذلك في البحث ذاته من أن الهدف من وراء نشر الفيروس المصنع مخبريا الى جانب الجدوى المالية التي تجلبها لمافيات الادوية، هو ايضا عامل مهم في تقسيم البشرية الى قسمين !!!

المصدر :

http://www.gerasanews.com/web

------------
ثلث الآباء في أمريكا يعارضون لقاح أنفلونزا الخنازيرالخميس 08/10/2009 م - الموافق 19-10-1430 هـ الساعة 11:40 صباحاً
الصايرة/واشنطن/
أظهر استطلاع أجرته وكالة الأسوشيتدبرس أن أكثر من ثلث الآباء الأمريكيين لا يريدون تطيعم أبناءهم من مصل انفلونزا الخنازير. وقال بعض الآباء أنهم قلقون من الآثار الجانبية للقاح الجديد على الرغم من أن التجارب التي أجريت لم تظهر أي آثار جانبية للقاح بينما يقول الآخرون إن مرض انفلونزا الخنازير لا يرقى إلى أن يشكل تهديدا صحيا.



وقد كشف استطلاع الأسوشيتدبرس أن 38 في المائة من الآباء يستبعدون إعطاء أبناءهم الإذن للتطعيم في المدرسة. وقد أجري الاستطلاع في الفترة من 1-5 اكتوبر وقد أظهر أن 72 في المائة من الذن شملهم الاستطلاع قلقون من الآثار الجنابية على الرغم من ان أكثر من النصف أكدوا بأنهم سيسمحون لأبنائهم بالتطعيم وذلك لحمايتهم من الانفلونز الجديدة.